اعـــــــــــــــــــــلان هــــــــــــــــــــــام

عيادة الدكتور نايف العنزي
عدد الضغطات : 658
عيادة د. عدنان صباحي
عدد الضغطات : 5,154
عيادة الدكتور سالم الصواط
عدد الضغطات : 4,992
رشاقة للخدمات العلاجية
عدد الضغطات : 5,068

العودة   منتديات رشاقة > منتدى العمليات الجراحية > قسم تكميم المعده ( السليف )
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

مرجع قصص المتكممين ...
عدد الضغطات : 4,656عرض بالصور للأدوية والفيتامينات والبروتين بعد عمليات السمنة_2015
عدد الضغطات : 5,088هدية رشاقة- جدول نزول الوزن المتوقع بعد العملية بشكل شهري
عدد الضغطات : 4,664توتر
عدد الضغطات : 2,820
عدد الضغطات : 0

طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين

قسم تكميم المعده ( السليف )

إضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-02-2011, 06:21 PM   #1
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية كلبظ المصري ابن مصر












 

 

آخـر مواضيعي

5abr طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين



وإذا كانت عادة الناس قد جرتْ بأن يبرّدوا حرارة صيفهم بالمكيفاتِ، فإنني وإياكم اليوم نريد أن نخترع طريقة جديدة مبتكرةً لتبريد حرارة هذا الصيف.
الطريقةُ المخترعةُ هي تبريد حرارة الصيف بالعبادات!!.
نعم.. بالعبادات والطاعات!! ولا تستغربوا.. فطاعة الله وعبادتُهُ بردٌ يحلّ على قلب المسلم وجسده..
ذلك أنّ فرط الحرارةِ هو من نفس جهنم.. وحرُّ جهنّم إنما يفرّ منه المؤمن بالطاعات.
والطاعةُ كذلك هي التي حوّلت نار إبراهيم بردا وسلاما
{قلنا يا نار كوني بردا وسلاما على إبراهيم} (الأنبياء: 69).

فما رأيكم في هذا الصيف أن نضيف إلى المكيّفاتِ التي تهدر بالليل والنهار في منازلنا مكيّفاتٍ أخرى إيمانية؟


1. عبادة الاتعاظِ والتفكُّرِ:

ولعلّ أوّل عبادةٍ تخطُرُ في قلبِ المؤمن في هذا الهجيرِ عبادة الاتعاظِ والتفكُّرِ، انظر أيها الأخ كيفَ يلفحك هذا الهجيرُ حتى لا تكادُ تطيق صبرًا، وكيف تأوي مسرعًا إذا حلت الظهيرةُ إلى داركَ تبتغي ملاذًا! ثمّ تذكّر من بعدُ حرًا إن ابتليتَ به لم تجد منه ملاذًا ولا معاذًا! إنّه حرُّ جنّهم الذي لا يعدلُ حرُّ الدنيا منه شيئًا! بل أعظمُ من هذا.. إنّ نار الدنيا التي تسلخ الجلود وتذيب العظمَ لا تساوي من نار جهنّم شيئًا!!

ألا ذكرت أخي كلما لفحتك الشمسُ بشواظِها هذه الدار المسعّرةَ فاستعذتَ واستغفرتَ؟ ثمّ ذكرتَ ما يقابلها من برد الجنّةِ وطيب هوائِها فسألتَ وأقبلتَ؟
إنّك لو لم تخرج من صيفكَ إلا بهذا لكنتَ قد خرجتَ بثروةٍ عظيمةٍ لا تقدّر بثمن.


2. عبادة سقي الماء:

إنّ من العبادات العظيمة التي ينال بها المرء أجزل الثواب في هذا الحرّ الشديد عبادة (سقي الماء).
ولقد غفر الله لبغيّ من بني إسرائيل لما سقت كلباً دلّى لسانه من العطش، فكيف بمن سقى إنسانًا؟
فما أجمل أن يتوسّع الإنسان في هذه العبادة في الصيف!!..
وما أجمل أن يعمد إلى مكان مزدحم فيجعل فيه خزّان ماء بارد يشرب منه الناس.
وما ألطف أن يطلب من باعة المياه عند الإشارات أن يوزعوا الماء على الرّكاب ويتولّى هو دفع قيمته.
وما أجمل أن يأخذ امرؤ نفسه بتعاهد خزانات المساجد فيوفّر لها الماء البارد.
وما أحلى أن يحمل أحدنا ماء باردا يسقي به عمّال البناء الذين يعملون في الهاجرة وتحت القيظ الشديد.
إنّ قطرة ماءٍ عذبة باردة تنزل في جوف أخٍ برح به العطش ترفعك عند الله درجات.


3. عبادة إظلالُ المسلمين:

ولاحق بالعبادة السابقة وقريب منها عبادة "إظلالُ المسلمين" فإنّ الناس أحوج ما يكونون إلى الظل في هذه الحرارة الفظيعة.. فهل تدرك مقدار أجرك الذي تحصّله عندما تبني مظلة لمسجد؟ أو عندما تشتري مظلات وتجعلها وقفا في الأماكن العامة؟ أو عندما تزرع أشجارا ظليلة؟ أو حتى عندما تجعل لعمارتك مواقف مظللة يأوي إليها السكّان؟ أو حتى عندما تؤثر جارك بموقفٍ ظليلٍ؟.
إنّ الجزاء من جنس العمل، ومن أظلّ عباد الله من الشمس، أوشك أن يكون أهلا لأن يظله الله يوم القيامة، يوم تدنو الشمس من الخلائق فتكون على قدر ميل.


4. ترطيب الجسد بالوضوء:

ومما يلائم الصيف من العبادات.. الوضوءُ فإنّ المرء مع شدّة الحر يحتاج إلى ترطيب جسده بالماء، ويحتاج إلى كثرة الاغتسال، فما أجمل أن يحافظ المؤمن على الوضوء، وأن ينوي إذا اغتسل الوضوء فيظل يومه متوضّئا يرطّب بذلك جسده، وينال أجر ربه.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "استقيموا ولن تحصوا، واعلموا أن خير أعمالكم الصلاة، ولن يحافظ على الوضوء إلا مؤمن" [ابن ماجه بسند صحيح، الترغيب 311].
وقد علمتم أنَّ بلالاً سبق إلى الجنةِ بحرصه على مداومة الوضوءِ وصلاة ركعتين به.


5. صوم النوافل في الصيف:


ومن عبادات الصيف كذلك.. الصّوم.. فإنّ مجاهدة المرء نفسه على أن يصوم النوافل في الصيف مع طول النهار، وشدّة الحرارة دليل على صدق إيمانه، واستعداده للبذل والتضحية في سبيل الطاعة.
وفي حديث أبي موسى أنهم كانوا على ظهر سفينةٍ فسمعوا هاتفا يهتفْ: قفوا أخبركم بقضاء قضاه الله تعالى على نفسه أن من أعطش نفسه لله في يوم حارٍّ يرويه يوم القيامة، قال أبو بردة: فكان أبو موسى لا يمرّ عليه يوم حارٌّ إلا صامه، فجعل يتلوّى فيه من العطش [عبد الرزاق 7897].


6. لزوم المساجد:


ومن طبيعة الصيف أيها الأحبّة فراغ كثير من الناسِ فيه من الشغل وهذا يتيح للمؤمن ضروبا من العبادات قد تشقّ عليه في أثناء العمل والدراسة والدوام..
ومن ذلك لزوم المساجد.. وكثرة البقاء فيها للتلاوة والذّكر.. فالوقت متاح، والمشاغل قليلة.. والأجر عظيم.. عظيم.
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ما توطّن رجل المساجد للصلاة والذكر إلا تبشبش الله تعالى إليه كما يتبشبش أهل الغائب بغائبهم إذا قدم عليهم" [ابن ماجه وابن خزيمة والحاكم وقال صحيح على شرط الشيخين، الترغيب 488].


7. قيام الليل نهاية السهر:



ومن عبادات الصيف كذلك التي تتيحها طبيعة الفراغ، وطبيعة السلوك الاجتماعي في الصيف قيام الليل.
فإنّ هذه العبادة تشق علينا جدًّا خلال العام الدراسي بسبب المدارس والعمل.. أما في الصيف فليسأل كل منا نفسه: كم مرة بقي مستيقظا إلى الفجر؟ ما يمنعنا وقد بقينا ساهرين أن نجعل آخر ساعة أو ربعها أو نصفها لصلاة ركيعات نكسب بها شرف القيام؟.
ألم يقل صلى الله عليه وسلم: "أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل" [مسلم].
ألم تتواتر النصوص في شرف هذه العبادة؟
عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إنّ في الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها، أعدها الله لمن أطعم الطعام، وأفشى السلام، وصلى بالليل والناس نيام" [الطبراني بإسناد حسن، الترغيب 897].
بل ألم نخبر عن ساعة البركة في آخر الليل؟


8. عبادة صلة الرحم:


ومن عبادات الصيف كذلك.. صلة الأرحام.. ولا سيما من كان منهم في مدينة أخرى وقد بعد به العهد، وطالت المدة.
الصيف فرصة مناسبة لتجديد الزيارات، وتوثيق المودّات، وللرحم وصلتها مكانها المعروف في ديننا.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله ليعمر بالقوم الديار، ويثمر لهم الأموال، وما نظر إليهم منذ خلقهم بغضا لهم، قيل: وكيف ذاك يا رسول الله؟ قال: بصلتهم أرحامهم. [الطبراني بإسناد حسن، الترغيب 3702].

ويلحق بالرّحم ودُّ الوالدين أو أحدهما.. فزيارة أصدقاء الوالد -ولا سيما إن توفي- عمل صالح جليل لا نجد له أنسب من الصيف بفراغه وسعة وقته.


9. زيارة الإخوان ومؤانستهم:



وحسبنا ما ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي أنّ رجلا زار أخا له في قرية، فأرصد الله على مدرجته ملكا فلما أتى عليه قال: أين تريد؟ قال: أريد أخا لي في هذه القرية. قال: هل لك عليه من نعمةٍ تربّها؟ قال: لا، غير أني أحببته في الله. قال: فإني رسول الله إليك، بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه [مسلم].

فما أحسن أن يجعل المرء من برنامج صيفه حزمة من الزيارات للأقـارب والأهل والأرحام والإخوان يبتغي بذلك الأجر والمثوبة من الله.


10. عبادة الولائم دون سرف أو مخيلة:


وقريب مما سبق عبادة (الولائم). نعم.. فدعوة الإخوان والأقارب وإطعامهم ومؤانستهم بلا سرف ولا مخيلة ومع إخلاص وحسن نيّ‍ة عبادة مأجور فاعلها..
عن علي قال: لأن أجمع نفرا من إخواني على صاع أو صاعين من طعام أحبّ إليّ من أن أخرج إلى سوقكم فأعتق رقبة [المفرد 566] فأولموا بارك الله فيكم!.


11. عبادة قضاء حوائج الناس:


ومما يتيحه الصيف من العبادات السعي في قضاء حوائج الناس، وإدخال السرور عليهم بتفريج كربهم؛ فمن وجد من وقته سعة وفرصة، ورأى في نفسه قدرة في هذا الباب فليسرع.. يعين المحتاج، ويحمل عن العاجز، ويوصل المنقطع بسيارته ويساعد من له عرس... إلخ. وصور العون لا تنتهي.
عن ابن عمر أن رسول الله قال: "... ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة" [الشيخان].
وعن زيد بن ثابت عن رسول الله قال: "لا يزال الله في حاجة العبد ما دام العبد في حاجة أخيه" [الطبراني، الترغيب 3870].
وعن ابن عمر مرفوعا: "أحب الأعمال إلى الله عزّ وجلّ سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تطرد عنه جوعا، أو تقضي عنه دينا" [أبو الشيخ، وهو حسن بشواهده، الترغيب 3880].
وكان رسول الله يتخلف في المسير فيزجي الضعيف، ويردف، ويدعو له [أبو داود بسند حسن].
ومن هذا الباب أيضا عبادة (إماطة الأذى عن الطريق)... فلو جعل أحدنا جزءا من وقت فراغه للمرور على شارع حيّه ليرى الأذى فيزيله، والشرّ فيميطه لرجع بأجر وافر جزيل.
عن أبي برزة قال: "قلت: يا رسول الله دلني على عمل يدخلني الجنة. قال: أمط الأذى عن طريق الناس" [مسلم].
عن أبي هريرة عن النبي قال: "مر رجل بشوك في طريق، فقال: لأميطنّ هذا الشوك لا يضرّ رجلا مسلماً فغفر له" [الشيخان].


12. ضبط النفس والتحكم في الانفعال:


ومن عبادات الصيف أيضا.. ضبط النفس.. فإن شدة الحر، وفساد الجو، يدفع إلى الحدّة في الطباع، والغلظة والنفرة، فربما آذى الإنسان وشتم وغضب واحتدّ لأتفه الأسباب.. والصيف فرصة للتعوّد على (ضبط النفس) وعبادة (الحلم) و(العفو) و(الصفح) و(كفّ الأذى).


13. عبادةُ تربية الأبناء!:


وأشيرُ إلى عبادةٍ يغفلُ عنها الناسُ.. وهي عبادةُ (تربية الأبناء).. وإنها والله لعبادةٌ جليلةٌ متعدية النفع والأثر.
وحريٌّ بالأب أن يستغل في الصيف فراغ أبنائِهِ وربما فراغه هو ليوثّق صلتَهُ بهم، ليتحبب إليهم ويتودّد إليهم، يفكر كيف يزيل الحواجز التي قد تفصل بينهم، برحلةٍ، أو زيارةٍ، أو نزهةٍ، أو غير ذلك.
وأعتقد أن الأب الذي يعاني من فجوةٍ بينه وبين أبنائِهِ، من أنهم لا يستمعون إليه، ولا ينتصحون بنصحِهِ، أعتقد أنه لو رسم لنفسِهِ هدفًا ألا ينقضي هذا الصيف إلا وقد حسن ما بينه وبين أبنائِه واقترب من قلوبهم درجةً لو فعل ذلك لكان هذا الصيف أبرك صيفٍ مرّ به.
فاهتموا بهذه الفكرة وجدوا في تأملها أيها الآباء.. ترجعوا بخير وافرٍ، وسعادةٍ غامرةٍ.


14. اغتنامِ الصيفِ في مشاريع العبادة:


وأختمُ بالإشارةِ إلى ضرورةِ اغتنامِ الصيفِ في (مشاريع العبادة) وأعني بها تلك العبادات التي تحتاجُ إلى وقتٍ مكثّفٍ ومحدّدٍ لإنجازِها، ويكون الصيف بطبيعتِهِ فرصةً ملائمةً لها.. ومن ذلك:
حفظ القرآن أو شيءٍ منه، أو مراجعتُهُ وتمكينُهُ، أو تكثيرُ ختمِهِ؛ فكل ذلك مما يسع الإنسان أن يبرمج نفسه في الصيف لإنجازِهِ.

ومن ذلك طلبُ العلمِ، كأن يعزمَ المسلمُ على إتقان بابٍ من العلم، كأن يجعل من غايتِهِ في هذا الصيف أن يتعلم أحكام الصلاةِ مثلاً، فيبحث عن درس أو دورةٍ تعالج هذا الباب فيلتزمها حتى يستوفيه.
ومن ذلكَ تعلُّمُ مهارةٍ، أو إتقانٍ خبرةٍ بنيّةِ إفادة الأمة وخدمة المسلمين، إلى غير ذلك مما يمكنُ ضبطُهُ وإنجازُهُ في شهرين أو ثلاثةٍ.

وعلى كل أيها الأحبّةُ...

فهذا نثارٌ من الأفكار وما في عقولكم وأذهانكم أكبر لو تأملتم..

وقاني الله وإياكم لفحة الهجير في الدنيا، ولهيب النار في الآخرةCant See ImagesCant See ImagesCant See ImagesCant See ImagesCant See Images

 

الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 283263_255422737807420_137291582953870_1183823_3236649_s.jpg‏ (5.6 كيلوبايت, المشاهدات 3)
__________________
اللهيارب أعنا علي صيامه و قيامه و جنبنا فيه من هفواته و آثامه و قربنا فيه إلي
مرضاتك و جنبنا فيه من سخطك و نقماتك و وفقنا فيه لقراءة آياتك
كلبظ المصري ابن مصر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 08-02-2011, 08:38 PM   #2
مؤسس المنتدى












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين

كلام رائع

الله يجزاك اف خير عليه

يا كلبوظ

 

__________________
سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر
قصتي مع نزول 57 كيلوا
المثابر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 08-02-2011, 11:36 PM   #3
قادمة نحوالرشاقة












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين

موضوع رائع

جزاك الله خير

 

همسه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 08-03-2011, 02:47 AM   #4
شـاعـر المـنتـدى
 
الصورة الرمزية مغامر












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين

اقف احتراما وتقديرا لك ولموضوعك...


من افضل المواضيع الرمضانية اللتي قراتها...



تسلملي ياعم,,,,

 

__________________

من القلب...
مغامر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 08-03-2011, 03:35 AM   #5
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية روح مضيئه












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين

كلبظ .. موضوعك يفوق الروعه ..عن جد ابدعت في اختيارك وكلماتك .. جزاك الله الف خير وجعله في ميزان حسناتك

 

__________________

اوسمتي

روح مضيئه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 08-03-2011, 05:02 AM   #6
المراقب العام












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين

جزاك الله خير اخي الكريم ..

 

__________________

اوسمتي

fahad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 08-03-2011, 10:13 AM   #7
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية راجية الرحيم












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك

 

راجية الرحيم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 08-03-2011, 01:30 PM   #8
الامل حلو بلدنيا املي ضعف
 
الصورة الرمزية رفاه












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين

جزاك الله الف خير

 

__________________
يارب ينزل وزني
رفاه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 08-03-2011, 06:41 PM   #9
عضو جديد












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين

اخي كلبظ
جزاك الله خير ولا حرمك الاجر وادام عليك الصحه والعافيه وجعل لك في كل كلمة اجر وجعلها في ميزان حسناتك
موضوع اكثر من رائع
دمت بودCant See Images

 

هالة غموض غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 08-03-2011, 08:28 PM   #10
عضو فعال
 
الصورة الرمزية ريانه












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: طريقة مبتكرة لتبريد حرارة الصيف للمتكممين

جزاك الله خير موضوع قيم

 

__________________
الهدف الرابع :70 تم بحمد الله
الهدف الخامس : 65
الهدف السادس:60
الهدف السابع والانجاز الأعظم :55

ريانه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حرارة المعدة mera قسم تكميم المعده ( السليف ) 6 05-05-2013 08:27 AM
حرارة الصيف ام-عبدالله استراحة الأعضاء 7 06-18-2011 10:35 AM
سرعة ترسيب / حرارة / ألم / خدر !!!!! حور قسم تكميم المعده ( السليف ) 15 05-23-2011 05:26 AM
كيف تزيل حرارة الفلفل؟ الوافي مطبخ رشاقة 4 12-07-2010 10:06 PM


الساعة الآن 08:48 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 RC 1
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52