اعـــــــــــــــــــــلان هــــــــــــــــــــــام

عيادة الدكتور نايف العنزي
عدد الضغطات : 628
عيادة د. عدنان صباحي
عدد الضغطات : 4,323
عيادة الدكتور سالم الصواط
عدد الضغطات : 4,185
رشاقة للخدمات العلاجية
عدد الضغطات : 3,664

العودة   منتديات رشاقة > المنتدى العام > استراحة الأعضاء
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

مرجع قصص المتكممين ...
عدد الضغطات : 3,850عرض بالصور للأدوية والفيتامينات والبروتين بعد عمليات السمنة_2015
عدد الضغطات : 4,303هدية رشاقة- جدول نزول الوزن المتوقع بعد العملية بشكل شهري
عدد الضغطات : 3,887توتر
عدد الضغطات : 2,022
عدد الضغطات : 0

هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..

استراحة الأعضاء

إضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-23-2010, 11:19 PM   #1
عضو فعال
 
الصورة الرمزية صامته من مرارة الايام












 

 

آخـر مواضيعي

Exclamation هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..



ياناس فكرتي انطلقت بعد ما جاوبت على موضوع البطاقه الشخصيه

ان في قلبي حسره والم على حبيبي وحياتي طفلي الجميل
وبكري وولدي الذي
اذا ناداني احد بكنيتي

نزف قلبي قبل الرد

واذا شفت من بسنه انهرت شوقا وهياما ..
احبه ياناس اموت فيه

فقدته من سنوات
قلبي يتعصر عليه هو ماخرجت به من الدنيا هو مكسبي .. ورأس مالي ..

حتى عند الطلاق حضنته بشده..

ورفعت رأسي الى السماء قلت ربي
يحفظ ابني ويخليه لي

لان بقربه وبحظنه خف علي فراق زوجي

وفراق اخي كبير العائله الذي توفي وانا حامل
في ابني

سبحان الله

ومن هذا المنبر

: اتمنى منكم ان تخففو المي وتهدوني
بشيء يخفف جرحي الذي ينزف

وان لاتنسوني من صالح دعائكم
بلخلف الصالح العاجل
وان ربي يسهل لي العمليه

ويسخر لي الدكتور الصالح
الي يعجل فيها ويصلحها لي بلمح البصر
×××××××××××

و تفضلوو السيره الذاتيه للبطله صامته من حلاوة الايام
البطــــاقة الشخصيـــــة



الاسم /صامته من مرارة الايام الحمد لله


الحاله الاجتماعيه/ مطلقه: بكل فخر

ولله الحمد على حلو القضاء ومره

: بسبب ضرف صحي لزوجي..


طولك/طويله ولله الحمد بس نصا لااعرف

الجنسيه/سعوديه - عتيبة الهيلا..

مكان الاقامه/ ثرى نجد

الشهاده الدراسيه /الجامعه



أسئلة تقريــبيــة




هوايتك/القراءه -دورات علميه -الشعر- الرسم.
الاكله الفضله / ورق العنب
المشروب المفضل /ليمون با النعنع

القاري او المنشد المفضل لديك/ماهر المعيقلي



Cant See Images




اهدي طفلي وحبيبي عظم الله شفعه


الذي استوحشت الدنيا

بفراقه

الان اكملت فوق سنتين لم اضمه ولم اشمه ولم امسك كفه


لم اسقيه ولم امشط شعرهـ

اهـ
ان في القلب
حرقه وفي العين دموع لا تجففها

فوط الارض جميعها


الدمعه تكوي المحاجر وربي

وهمهمات الفؤاد تذيب افراح الدنيا

وامالها...




امنيتك في الحياة /

اعمل عملية التحوير - السلف

وان يخلف علي ربي..
طفلي الوحيد..
الذي توفي بلمح البصر


اسئلة عن المنتــــدى



من الذي اوصلك الي منتدى/


الدكتور عبدالرحمن سالم عند زيارته لمدينتنا

من من الاعضاء المقربين اليك /


الجميع اخواني هنا
ماهو اكثر شيء اعجبك فيه/
روح التسامح والرقي في التعامل

بين الاعضاء..
هل هذا المنتدى الاول اليك /
لا :
هل احببت المنتدى بشكل عام /

بقوووووووووووووووه


 

__________________
اشتقت لك ياطارق ياعيون امك

التعديل الأخير تم بواسطة صامته من مرارة الايام ; 02-25-2010 الساعة 02:24 PM
صامته من مرارة الايام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 02-23-2010, 11:27 PM   #2
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية مسلم سعودى












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..

اسال الله ان يعوضك فى ابنك وان يرحم اخوك
اختي الكريمه اسال ان يفرج همك وابشري بالفرج
ان مع العسر يسرا وكل ماضاقت تفرج
وتذكر انه مافي انسان الا وله نصيبه من الاحزان والهموم وفقد الاحباب واذ تعرفي شخص لم يفقد اخ او ابن او ام او والد فدليني عليه
اصبري واحتسبي واجرك عظيم واللقاء فى الجنه ان شاءالله مع من تحبين

 

مسلم سعودى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 02-24-2010, 12:10 AM   #3
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية هاشميه












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..

الله يصبر قلبك ويجبر كسرك اختي
الدنيا هادي اختبار من الله
كرري دوما اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها
الله يجعله بالفردوس يسبقك ويناديكي
بس هل كان مريض؟؟
ياقلبي مابدي اوجعك اكتر بس فعلا ابكاني الفراق

 

__________________




يارب يارب ياارب لاتحرمني هادا الشعور ولاتضيع تعبي وتعب اللي حولي
ياااارب انزل على خير وصحه
بالله قولوا امين

هاشميه=حفيدة خير البشر من بني هاشم من مكه<<عشان لااحد يسالني

هاشميه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 02-24-2010, 12:52 AM   #4
مزاحم الحسان











آخـر مواضيعي

افتراضي رد: هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..

الله يصبرك اختي

ويفرج عنك

ويخلف عليك ويعوضك بابنك

ويرحم اخوك وموتى المسلمين

حكايتك تقطع القلب ويعلم الله اني حزنت ودمعت عيني لما قرأتها

لكن مالك مننا الا الدعاء

ومالك الا الصبر والاحتساب والتضرع لله بالدعاء

والله ييسر لك عمليتك بمشيئته

 

  رد مع اقتباس
a
قديم 02-24-2010, 01:09 AM   #5
لآ إلهـہ إلآِ آللهـہ
 
الصورة الرمزية فوشيه xxxxL












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..

والله يااااخت صااابره قطعتي قلوووبنااا

قصه تدمي القلب .. اسأل الله ان يخلف عليك في مصيبتك

ويجااازيك على صبرك اضعاااف مضاااعفه ..

واعلمي حبيبتي ان الله اذا احب مؤمن ابتلااااه ..

لااملك غير الدعاااء لك ..

ودِْ

 

فوشيه xxxxL غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 02-24-2010, 01:21 AM   #6
عضو ألماسي












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..

عظم الله اجرك اختي في الله

أصبري واحتسبي فهذا بتلاء من الله

ولله دمعت عيني لما قراءة فاعلمي ان


كل عبد اخذ نصيبه من مصائب هذه الدنيا

*** ***

وCant See Linksأحب الله عبدا ابتلاه...........

* إن من السنن الكونية وقوع البلاء على المخلوقين اختباراً لهم,
وتمحيصاً لذنوبهم , وتمييزاً بين الصادق والكاذب منهم قال الله تعالى:
{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ
بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ
وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ} ، وقال تعالى: {وَنَبْلُوكُمْ
بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ}، و قال تعالى: {الـم
(1) أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لا
يُفْتَنُونَ} وقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن عظم الجزاء مع عظم
البلاء، وإن الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله
السخط). رواه الترمذي وقال حديث حسن. وأكمل الناس إيمانا أشدهم ابتلاء قال
رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الصالحون، ثم
الأمثل فالأمثل، يبتلى الرجل على حسب دينه، فإن كان في دينه صلباً اشتد به
بلاؤه، وإن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه، فما يبرح البلاء بالعبد حتى
يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة). أخرجه الإمام أحمد وغيره. *




* **و فوائد الإبتلاء : ***

* • تكفير الذنوب ومحو السيئات .*

* • رفع الدرجة والمنزلة في الآخرة. *

*• الشعور بالتفريط في حق الله واتهام النفس ولومها . *

*• فتح باب التوبة والذل والانكسار بين يدي الله. *

*• تقوية صلة العبد بربه. *

* • تذكر أهل الشقاء والمحرومين والإحساس بالآمهم. *

*• قوة الإيمان بقضاء الله وقدره واليقين بأنه لا ينفع ولا يضر إلا الله . *

*• تذكر المآل وإبصار الدنيا على حقيقتها. والناس حين نزول البلاء ثلاثة أقسام:
*

* الأول: محروم من الخير يقابل البلاء بالتسخط وسوء الظن بالله
واتهام القدر. *

* الثاني : موفق يقابل البلاء بالصبر وحسن الظن بالله. *

* الثالث: راض يقابل البلاء بالرضا والشكر وهو أمر زائد على الصبر.
والمؤمن كل أمره خير فهو في نعمة وعافية في جميع أحواله قال الرسول: (عجباً
لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر
فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له). رواه مسلم. *

*واقتضت حكمة الله اختصاص المؤمن غالباً بنزول البلاء تعجيلاً لعقوبته في
الدنيا أو رفعاً لمنزلته أما الكافر والمنافق فيعافى ويصرف عنه البلاء. وتؤخر
عقوبته في الآخرة قال رسول الله: ( مثل المؤمن كمثل الزرع لا تزال الريح
تميله ولا يزال المؤمن يصيبه البلاء، ومثل المنافق كمثل شجرة الأرز لا تهتز حتى
تستحصد) رواه مسلم. *

* والبلاء له صور كثيرة: بلاء في الأهل وفى المال وفى الولد, وفى
الدين , وأعظمها ما يبتلى به العبد في دينه. وقد جمع للنبي كثير من أنواع
البلاء فابتلى في أهله, وماله, وولده, ودينه فصبر واحتسب وأحسن الظن بربه ورضي
بحكمه وامتثل الشرع ولم يتجاوز حدوده فصار بحق قدوة يحتذي به كل مبتلى. والواجب
على العبد حين وقوع البلاء عدة أمور: *

* (1) أن يتيقن أن هذا من عند الله فيسلم الأمر له. *

* (2) أن يلتزم الشرع ولا يخالف أمر الله فلا يتسخط ولا يسب الدهر. *

* (3) أن يتعاطى الأسباب النافعة لد فع البلاء. *

* (4) أن يستغفر الله ويتوب إليه مما أحدث من الذنوب. *

* *

* ومما يؤسف له أن بعض المسلمين ممن ضعف إيمانه إذا نزل به البلاء
تسخط و سب الدهر , ولام خالقه في أفعاله وغابت عنه حكمة الله في قدره واغتر
بحسن فعله فوقع في بلاء شر مما نزل به وارتكب جرماً عظيماً. *

* وهناك معاني ولطائف إذا تأمل فيها العبد هان عليه البلاء وصبر وآثر
العاقبة الحسنة وأبصر الوعد والثواب الجزيل : *

* أولاً: أن يعلم أن هذا البلاء مكتوب عليه لا محيد عن وقوعه واللائق
به أن يتكيف مع هذا الظرف ويتعامل بما يتناسب معه. *

* ثانياً: أن يعلم أن كثيراً من الخلق مبتلى بنوع من البلاء كل بحسبه
و لا يكاد يسلم أحد فالمصيبة عامة , ومن نظر في مصيبة غيره هانت عليه مصيبته. *

* ثالثاً: أن يذكر مصاب الأمة الإسلامية العظيم بموت رسول الله صلى
الله عليه وسلم الذي انقطع به الوحي وعمت به الفتنه وتفرق بها الأصحاب (كل
مصيبة بعدك جلل يا رسول الله ) *

* رابعاً: أن يعلم ما أعد الله لمن صبر في البلاء أول وهلة من الثواب
العظيم قال رسول الله : (إنما الصبر عند الصدمة الأولى ) *

* خامساً: أنه ربما ابتلاه الله بهذه المصيبة دفعاً لشر وبلاء أعظم
مما ابتلاه به , فاختار الله له المصيبة الصغرى وهذا معنى لطيف. *

* سادساً: أنه فتح له باب عظيم من أبواب العبادة من الصبر والرجاء ,
وانتظار الفرج فكل ذلك عبادة . *

* سابعاً: أنه ربما يكون مقصر وليس له كبير عمل فأراد الله أن يرفع
منزلته و يكون هذا العمل من أرجى أعماله في دخول الجنة. *

* ثامناً: قد يكون غافلا معرضاً عن ذكر الله مفرطاً في جنب الله
مغتراً بزخرف الدنيا , فأراد الله قصره عن ذلك وإيقاظه من غفلته ورجوعه إلى
الرشد. فإذا استشعر العبد هذه المعاني واللطائف انقلب البلاء في حقه إلى نعمة
وفتح له باب المناجاة ولذة العبادة, وقوة الاتصال بربه والرجاء وحسن الظن بالله
وغير ذلك من أعمال القلوب ومقامات العبادة ما تعجز العبارة عن وصفه . قال وهب
بن منبه: لا يكون الرجل فقيها كامل الفقه حتى يعد البلاء نعمة ويعد الرخاء
مصيبة، وذلك أن صاحب البلاء ينتظر الرخاء وصاحب الرخاء ينتظر البلاء و قال رسول
الله: ( يود أهل العافية يوم القيامة حين يعطى أهل البلاء الثواب لو أن جلودهم
كانت قرضت في الدنيا بالمقارض ) رواه الترمذي.*

* ومن الأمور التي تخفف البلاء على المبتلى وتسكن الحزن وترفع الهم
وتربط على القلب : *

*(1) الدعاء: قال شيخ الإسلام ابن تيمية: الدعاء سبب يدفع البلاء، فإذا كان
أقوى منه دفعه، وإذا كان سبب البلاء أقوى لم يدفعه، لكن يخففه ويضعفه، ولهذا
أمر عند الكسوف والآيات بالصلاة والدعاء والاستغفار والصدقة. ***

*(2) الصلاة: فقد كان رسول الله إذا حزبه أمر فزع الى الصلاة رواه أحمد. *

*(3) الصدقة" وفى الأثر "داوو مرضاكم بالصدقة" *

*(4) تلاوة القرآن: " وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين"ا *

*(5) الدعاء المأثور: "وبشر الصابرين الذين اذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله
وإنا اليه راجعون" وما استرجع أحد في مصيبة إلا أخلفه الله خيرا منها. *


 

lara غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 02-24-2010, 02:26 AM   #7
عضو مشارك












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..

عـابرٌ لايجيد البقاء .. رحمه الله
--------------------------------------------------------------------------------
العابرون على الدنيا خِفَافا ,,
الراكعون الساجدون على فحيحِ الرمل ,,
الْمُسَبِّحُون المستغفرون على أطراف أناملهم البيضاء!
الصائمون وفي كفوفهم فتات الخبز إمساكًا وإفطارًا ,,

الدموع التي تتنزّى عن الهطول ,, تَكْبُرُ تَكْبُرُ حتى تتحوَّلَ لسكاكين حزن ومواويلَ وجع
لأن الفجيعة أكبر ,، لأن الجرح أكبر ,, لأن محمدًا أكبر ,,
ما كان عادِيًّا في موته ولا في حياته ولا في مولده,,
ما كان وفيًّا لدنياه ,, ولا ليُسْرَاه ,,, ولا لهواه ,,

هو رجل السَّحَرِ والهزيع ,, رجل السجاجيد الليلية ,, رجلٌ يتشقَّقُ الفجر فوق رأسه الحاسِرِ خشوعًا وإخباتًا,,
رجلٌ ما التوتْ يده أمام الفقراء,, ولا اتسختْ جيوبه بِعَفَنِ الدنيا ,, وما أقام صُلْبَهُ على غير التمرات ,,

ما اختار أن يكون رجلَ الوجاهات ,, ولا افتتاحياتِ الأعمدة ,, ولا الْمُتَصَدِّرَ ضخامةً على كراسي الدرجة الأولى ,,
يشق طريقه بخطا متسارعة، مابين بيته ومسجده، والْمُتَوَجِّعين على الأسِرَّةِ البيضاء ,,
ما فَقَدَهُ مريض,, ولا سألتْ عنه أرملة,, ولا طلبه مُعْسِرٌ ,, يسبق الفَقْدَ والسؤالَ والطلبَ ,,
يحضر قبل المصائب مُخَفِّفًا ,,وأثناءها مُصَبِّرًا ,, وبعدها مُذَكِّرًا ,,
رجل اللحظات الاستثنائية ,, يستنزف نَفْسَهُ من أجل أن يُعِيد ابتسامةَ طفلٍ وبراءَتَه ,,
قلب أخذت منه المصائب أشواقَهُ ,, طحنته.. عَجَنَتْهُ.. قلّبته ,,فما ظَفِرَتْ منه بغير ابتسامة رضا، ولسانٍ ما ردد غيرَ (حَسْبُنَا اللَّهُ ونِعْمَ الوكيل)

رجل المواعيد الدقيقة عند شواهد القُبُور ,, وفي الغُرَفِ الخلفية لمسجده التي ما أَخْلَفَهَا لأربعين عامًا ,,
رجل الاتكاء على محرابه أمام الثانين الرُّكَب يبنون معرفتَهُم داخل عمره ,, داخِلَ قلبه ,, داخل صَوْتِهِ المبحوح ,,
يرحلون ويبقى ,, يتوارثون الأمكنة، ويُعِيد الاتكاءَ في نفس المكان ,,
ما كان يحتاج لِمُكَبِّرَات الصوت.. فالمحاريب والسرايا والبطحاء اعتادتْ صوته ,,ألِفَتْه، أصبحت هي ذرات نحيبِه وبُكَائِهِ وصلاته ,,

الخميس ,, الجمعة.. كل الذين تماسكوا أمام هيبةِ الموت ,, سقطوا ,, انهاروا أمام ضريحٍ حَمَلَتْهُ ألوف القلوب ,,
ما كانوا يحتاجون لحمله أكثرَ من رجلٍ نحيلٍ يحمل هو الآخَرُ رجلًا نحيلًا ,,
حتى في الموت كنتَ تُظَلِّلُهم بجسدك الْمُسَجَّى من لهيب الشمس,, كنتَ مُتَخَفِّفًا من لوثات الدنيا وتَعَبِها ,, كنتَ أخفَّ أخفَّ من سواعدهم السمر ,,
ما حَمَلْتَ معك غير وجاهة حُبِّ الناس لك,, أُلْفَةِ الفقراءِ بين يديك ,, رائحةِ المصاحف الْمُعَتَّقَة بك ,,
ثمة أزمان لا تتوقف إلا لأناسٍ يعرفون معنى السَّحَر.. معنى التسابيح الليلية ,, مهابةَ النزول الإلهي ,,

الخميس ,, الجمعة ,,الـسـ ...
بكوا عليك كأطفالٍ ,,كيتامى ,, ولأن الدمع في المقابر له رائحةٌ مختلفة ,,له شكلٌ مختلف ,,له لونٌ آخر ,,
فقد وحَّدْتَ رائحة الرحيل في عيونهم، كعابر يُلَمْلِمُ لفافته من هذه الدنيا ويرحل ,,
بعدك ضاعتْ مفاتيح أرامل كنت وحدك مَنْ يعرفها ,,أُغْلِقَت أبواب فقراء كنتَ الوحيدَ الذي يَلِجُها ,,
وأنت ما أنت ,, يا أبا فهد ؟ بيادِرُ سنابل في وجه العواصف ,, في وجه الحزن والقهر ,, في وجْهِ من سَرَقُوك فَرَحَك وأشياءَك وحواصِلَكَ الثمينة ,,

37 عامًا وأنت تحمل ( آمين ) مألوفةً في سمعيك ,,
37 عاما والسجدة والإنسان والمزمل والمدثر تنثال من حُنْجُرَتِك حزينةً في مسامعهم ,,
37 عاما وتُرْبَةُ مسجدك تتزاحَمُ أيُّهَا يتعلق بجبينك ,,, ما كنتَ تزيل هذه التربة ,, وكأنك بها تتساوى مع أصْلِكَ الطاهر ,,,
37 عاما ما رأَتْ عيناك ظَهْرَ مُصَلٍّ ,, وما سبقك أحدٌ لتكبيرة الإحرام ,,
67 عاما والأعوام والأشهر تختارك ,, أردتَ أنتَ أنْ تُخَلِّدَ هذا العام وهذا الشهر برحيلك ,, فلْيُدَوِّنُوه على أيام الهجير ,, أيامِ البيض ,,
أنكَ مَرَرْتَ منها صائِمًا مُصَلِّيًا
67 عاما وأنت تسبق أحزانَك وأيامك لله ,, ما خَذَلَتْكَ قدم ,, ولا تلوَّثَتْ لك يد ,, وما اجتالَتْكَ الليالي السود لِتُؤَخِّرَك عن موعد اللقاء ,,
67 عاما وأنت تحمل أحزانك على كتفيك ,,كعابِرٍ لا يجيد البقاءَ ,, كعابِرٍ أتعبه حَمْلُ أحبابه للمقابر ,,
وكأنك يا أبا فهد تُوَدِعُ مع كل حبيب بَضْعَةً منك ,, حتى لم يبقَ منك غير نَفَسٍ وجسد، فاخترت اللَّحَاقَ بهم على حافة الكوثر ,,


(أنس) ابنك.. ابن الخمسة والعشرين يومًا وقتَ ضَمِّكَ له الضمة الأخيرة ,, بقي طريح رائحتك (ينغنغ) أمه، متى يرجع أبي!
(بلال) الصغير لبس نعليه علّه أن يُسمعك خشختهما في الجنة ,,
وبقية الصغار يتقاسَمُون أوقات الانتظار متى تعود ,,؟!!

أتساءل كيف سيمر رمضان والعيد على زَوْجَتَيْك ,,
كيف تستجمع ذاكرتُها (أم فهد) وهي تُخَضِّبُك بعطر الصلاة شابًّا وشيخًا,,
وكيف هي (أم سفيان) وهي تقاوم وجعها، وتُهَدْهِدُ حواصِلَ صغارها بذكراك ,,,
أي قلب يحتمل أسئلتهم التي لا تحتمل غيرَ وضْع كَفِّهَا على عينيها ,,

ثمة أناس لا يختارون الفجيعة العادية,,الرحيلَ العادي ,, الموتَ الذي ينزل هكذا بعد شيخوخة أو مرض ,,
لابد أن تستشهد المدينة غرقًا بدموعها على رحيلهم المفاجئ ,,
لسنابل الجنة ,, ارحلْ يا جميلُ ببياضك ,, ببسمتك ,, بِطُهْرِك ,, الحقْ بأحبابك ,,

ومن يعرف باب السماء ليلا ,, لن تنكره السماءُ وقْتَ الرحيل,,
على حافة قبرك لَمْ أبكِكَ ياحبيبي ,,
لأن (الحزن الكبير لا دموع له)


 

مممممة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 02-24-2010, 03:17 AM   #8
عضو ألماسي
 
الصورة الرمزية فل وكاذي












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..

عظم الله اجرك اختي
حتي مو قادره اعبر
الله يصبرك ويعوظك

 

__________________
إلهي ..
أذهب البأس رب الناس اشف والدي فأنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما ..
إلهي ..
أذهب البأس رب الناس بيدك الشفاء لا كاشف له إلا أنت ..
إلهي ..
إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك و سترك الجميل أن تشفيه و تمده بالصحة و العافية ..
إلهي ..
لا ملجأ و لا منجا منك إلا إليك .. إنك على كل شيء قدير ..
فل وكاذي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 02-24-2010, 03:38 AM   #9
نائبة المشرف العام سابقا
 
الصورة الرمزية كلبز












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..

لاحول ولا قوة إلا بالله..
قطعتي قلبي ياصامته..
ودمعتي عيوني.

ياحبيبتي..ربنا يصبرك علي فراقه...ويقوي قلبك بالصبر والإيمان.
مش عارفه أقولك أيه..
حاسه بالحرقه اللي في كلامك..والآه مابين سطورك..علي غالي.كان أمانه ورجعت لأصحابها..

حبيبتي..كلنا هنا معاكي..وبندعيلك أن ربنا يصبرك زياده.
ويكون صبرك في ميزان حسناتك يارب.
وربنا يعوضك خير بإذن الله

 

__________________
[SIGPIC]

اوسمتي

كلبز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 02-24-2010, 09:24 AM   #10
عضو برونزي
 
الصورة الرمزية om-abdullah












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: هنا اتقبل التعازي = صامته من مرارة الايام ولله الحمد..

عظم الله أجرك ياأختى صابرة
أصبري واحتسبي فهذا بتلاء من الله
و الله اذا احب عبدا ابتلاه ليخفف من احماله يوم القيامة
و لقاؤكم فى الجنه بإذن الله فتجهزى لهذا اللقاء
الا تعلمى ان من يفقد طفلا و يصبر و يحتسب يبنى له بيتا فى الجنه اسمه بيت الحمد
ليس هذا فقط و لكن ايضا الطفل الذى توفى قبل ان يبلغ الحلم له الجنه اكيد و عند دخوله الجنه يتمسك بأمه و يأبى الا يدخل إلا و هى معه فهنيئا لك و لوليدك الجنه

والله ييسر لك أمر العمليه و تكون بردا و سلاما عليكى بإذن الله



 

om-abdullah غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تكممت ولله الحمد nasser7070 قسم تكميم المعده ( السليف ) 13 10-16-2015 06:41 PM
عدت متكممة ولله الحمد رر Feryal قسم تكميم المعده ( السليف ) 9 03-14-2015 03:15 AM
ولله الحمد Mahaw قسم تكميم المعده ( السليف ) 2 06-13-2014 09:50 AM
التكميم السيلف منتديات رشاقة - مع اختكم صامته من مرارة الايام ,,تبون الصراحه تعالو بس قبل اذكروالله على ...... صامته من مرارة الايام قسم تكميم المعده ( السليف ) 33 10-16-2010 05:42 PM
تمت العمليه ولله الحمد ام عزوز قسم تكميم المعده ( السليف ) 18 08-06-2010 01:57 PM


الساعة الآن 10:03 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 RC 1
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52