اعـــــــــــــــــــــلان هــــــــــــــــــــــام

عيادة الدكتور نايف العنزي
عدد الضغطات : 596
عيادة د. عدنان صباحي
عدد الضغطات : 3,694
عيادة الدكتور سالم الصواط
عدد الضغطات : 3,321
رشاقة للخدمات العلاجية
عدد الضغطات : 2,360

العودة   منتديات رشاقة > منتدى العمليات الجراحية > قسم تكميم المعده ( السليف )
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

مرجع قصص المتكممين ...
عدد الضغطات : 3,304عرض بالصور للأدوية والفيتامينات والبروتين بعد عمليات السمنة_2015
عدد الضغطات : 3,831هدية رشاقة- جدول نزول الوزن المتوقع بعد العملية بشكل شهري
عدد الضغطات : 3,447توتر
عدد الضغطات : 1,650
عدد الضغطات : 0

سبب منع الطماطم والبصل والكشنة بعد عملية التكميم

قسم تكميم المعده ( السليف )

إضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-29-2018, 01:01 PM   #1
عضو جديد












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي سبب منع الطماطم والبصل والكشنة بعد عملية التكميم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


متكمم من حوالي شهر ويومين ولله الحمد


وقبل امس اخذت زوجتي لدكتور باطنية والكشف عليها


وخلال ذلك تكلمت مع الدكتور عن التكميم وعرفته اني مسوي عملية تكميم


وسالته السؤال هذا


لماذا يادكتور ممنوع لمتكممين الجدد تناول الطماطم والبصل والكشنة بصفة عامة في الاكل


حيث ان اي وجبة لابد من تواجد احدى العناصر



افادني سبب منع هذي


هيا ان هذي الاطعمة عند تناولها تجعل المعدة تفرز احماضها واحماض المعدة حارقة


مما يتسبب في التهاب المعدة وبعد ذلك تصاحبك الالم الشديدة لمعدة


لذا يحرصون الاطباء بعدم السماح بتناولها.



مقال عن البصل


حموضة المعدة

الإكثار فى تناول البصل يزيد من نسبة أحماض المعدة فى المرىء، ما يؤدى إلى الشعور بحرقة المعدة.

وتشير إحدى الدراسات إلى أن الأشخاص الذين لا يعانون من حرقة المعدة يمكنهم أن يتناولوا البصل النىء دون الشعور بالحموضة.


مقال عن الليمون


أضرار الليمون على المعدة

يعتبر تناول الليمون او عصيره من الاخطاء الشائعة التى يقوم بها الكثير وخاصة لمن يعانون بزيادة فى الوزن، حيث يظنون ان تناول الليمون على الريق يؤدى الى زيادة معدل الحرق طول اليوم، وبالتالى انخفاض وزن الجسم بسرعة، للحصول على الرشاقة السريعة، ولكن ذلك من الامور الخاطئة التى يجب الابتعاد عنها، وذلك لاحتواء الليمون على نسبة عالية من الحموضة والاوكسالات، لذلك يتم عرض الأضرار الناتجة عن تناول الليمون على الريق، وهى كما يلى:
  • يؤدى تناول الليمون او عصيره الى ضعف قوة الأسنان، ويجعلها اكثر حساسية للمأكولات والمشروبات الساخنة أو الباردة، فيؤدى الى الشعور بالآم اثناء تناول المأكولات او المشروبات الساخنة او الباردة، وعدم القدرة على تناولها، كما يفضل عند تناول عصير الليمون ان يتم استخدام الشفاطة البلاستيكية لعدم التصاق الحمض بالأسنان، ومروره مباشرة الى الحلق والجهاز الهضمى.
  • عند تناول الليمون او عصيره وخاصة على الريق فأنه يؤدى الى الشعور بحرقة الصدر أو مايسمى بحرقة المعدة، ويكثر ذلك فى الحالات التى تعانى من مشاكل بالمعدة كالارتجاع المريئى أو ارتفاع الحموضة المعوية.
  • يؤدى تناول الليمون او عصيره الى جفاف فى الحلق، وذلك لأنه يؤدى الى تخليص الجسم من الكثير من السوائل والأملاح الموجودة به، لذلك يفضل تناوله بعد تناول الوجابات، وينصح بشرب المياه بكثرة والسوائل الكافية لتعويض ذلك النقص الذى يسببه الليمون فى الجسم.
  • كما يؤدى تناول قشر الليمون فى الصباح الى مشاكل كبيرة، حيث يعمل على تكوين الحصوات فى الكلى والمجارى البولية، وذلك لاحتواء تلك القشور على الأوكسالات التى تساعد على ذلك، كما ينصح اصحاب الضغط العالى عدم تناولهم لليمون المخلل، حيث يؤدى الى ارتفاع ضغط الدم الشريانى لاحتوائه على نسبة كبيرة من املاح الصوديوم.
واسيب لكم المقال عن الطماطم


بعد ذلك سالته يادكتور طيب انا خايف من التسريب هل ممكن ان المعدة تسرب مرة اخري؟


قال لي التسريب نخاف منه في اول يومين فقط لكن بقية الايام اذا التزمت بالنظام الغذائي


الذي اعطاك هو الدكتور باذن الله لن يكون هناك تسريب او التهاب في المعدة


قلت له شكرا والله يعطيه العافية
صائح لتجنُّب أضرار الطّماطم رغم أنّ القيمة الغذائيّة للطّماطم عاليةٌ، إلا أنّ لها بعض الاحتياطات الواجب مراعاتها عند تناولها؛ لتجنُّب أضرارها المُحتمَلة، ومنها:[٢] يُنصح بشراء الطّماطم العضويّة؛ بسبب ارتفاع نسبة المبيدات الحشريّة التي تبقى عالقةً بقشرة الطّماطم، كما يُنصَح بغسل الطّماطم جيداً قبل الاستهلاك، سواءً كانت عضويّةً أو لا. يُنصَح مرضى القلب الذين يتناولون أدوية حاصرات البيتا بالاعتدال في استهلاك الطّماطم، فهذا الدّواء من أكثر الأدوية الموصوفة لمرضى القلب شيوعاً؛ لأنّه يؤدّي إلى زيادة نسبة البوتاسيوم في الدّم. يُنصَح المرضى الذين يعانون مشاكلَ في الكِلى بعدم استهلاك كميّاتٍ كبيرةٍ من الطّماطم؛ حيث إنّ كميّات البوتاسيوم الكبيرة الموجودة فيها، يمكن أن تكون قاتلةً إذا كانت الكلى غير قادرةٍ على إزالة البوتاسيوم الزّائد في الدّم. يُنصَح بتخفيض استهلاك الطّماطم عند مرضى الارتداد المريئيّ؛ حيث تزيد الطماطم أعراضه، ومنها الحرقة؛ لأنّها من الأغذية عالية الحموضة. قد تتسبّب الطّماطم بالحساسيّة المُفرِطة عند بعض الأفراد، التي تؤدّي إلى إفراز الهستامين في المناطق الخارجيّة للجسم، مثل: الأنف، والعينين، والجلد، والجهازين التنفسيّ والهضميّ، وتظهر الحساسيّة على شكل طفحٍ جلديٍّ وأكزيما وتورّمٍ في الوجه، والفم، والأسنان، بالإضافة إلى تشنّجاتٍ في الجهاز الهضميّ، مثل: وجع في البطن، وإسهال، وغثيان، وتقيّؤ، وقد تؤدّي إلى زيادة السّعال، والعطس، وسيلان الأنف، وضيق التنفّس.[٤] قد تهيّج الطّماطم حساسيّة الجلد المعروفة بالأكزيما، وتزيد أعراضَها سوءاً، ومنها الحكّة الشّديدة التي تصيب مرضى الأكزيما، وتهيّج الجلد، وتورّمه، واحمراره.[٤] يُنصَح بالابتعاد عن استهلاك الطّماطم لدى الأشخاص الذين يعانون حساسيّة اللاتكس أو المطّاط؛ لأنّها قد تهيّج الجلد، وتزيد حالته سوءاً.[٤] يُنصَح الأشخاص الذين يعانون مرضَ الصدفيّة وأعراضه، بالابتعاد عن تناول الفواكه والخضروات التي تنتمي إلى العائلة الباذنجانيّة، ومنها الطماطم؛ فقد تؤدّي إلى تفشّي المرض، وزيادة حدّته وأعراضه المزعجة، إلا أنّ هذه المعلومة غير مُدعَّمةٍ بالدّراسات والأبحاث، وتحتاج إثباتاً علميّاً، ولمعرفة تأثيرها من الممكن أن تُستَثنى الطّماطم من النظام الغذائيّ فترةً من الزّمن؛ ومراقبة التغيّرات التي تطرأ على حدّة مرض الصدفيّة إن وُجِدت.

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: Cant See Links


نصائح لتجنُّب أضرار الطّماطم رغم أنّ القيمة الغذائيّة للطّماطم عاليةٌ، إلا أنّ لها بعض الاحتياطات الواجب مراعاتها عند تناولها؛ لتجنُّب أضرارها المُحتمَلة، ومنها:[٢] يُنصح بشراء الطّماطم العضويّة؛ بسبب ارتفاع نسبة المبيدات الحشريّة التي تبقى عالقةً بقشرة الطّماطم، كما يُنصَح بغسل الطّماطم جيداً قبل الاستهلاك، سواءً كانت عضويّةً أو لا. يُنصَح مرضى القلب الذين يتناولون أدوية حاصرات البيتا بالاعتدال في استهلاك الطّماطم، فهذا الدّواء من أكثر الأدوية الموصوفة لمرضى القلب شيوعاً؛ لأنّه يؤدّي إلى زيادة نسبة البوتاسيوم في الدّم. يُنصَح المرضى الذين يعانون مشاكلَ في الكِلى بعدم استهلاك كميّاتٍ كبيرةٍ من الطّماطم؛ حيث إنّ كميّات البوتاسيوم الكبيرة الموجودة فيها، يمكن أن تكون قاتلةً إذا كانت الكلى غير قادرةٍ على إزالة البوتاسيوم الزّائد في الدّم. يُنصَح بتخفيض استهلاك الطّماطم عند مرضى الارتداد المريئيّ؛ حيث تزيد الطماطم أعراضه، ومنها الحرقة؛ لأنّها من الأغذية عالية الحموضة. قد تتسبّب الطّماطم بالحساسيّة المُفرِطة عند بعض الأفراد، التي تؤدّي إلى إفراز الهستامين في المناطق الخارجيّة للجسم، مثل: الأنف، والعينين، والجلد، والجهازين التنفسيّ والهضميّ، وتظهر الحساسيّة على شكل طفحٍ جلديٍّ وأكزيما وتورّمٍ في الوجه، والفم، والأسنان، بالإضافة إلى تشنّجاتٍ في الجهاز الهضميّ، مثل: وجع في البطن، وإسهال، وغثيان، وتقيّؤ، وقد تؤدّي إلى زيادة السّعال، والعطس، وسيلان الأنف، وضيق التنفّس.[٤] قد تهيّج الطّماطم حساسيّة الجلد المعروفة بالأكزيما، وتزيد أعراضَها سوءاً، ومنها الحكّة الشّديدة التي تصيب مرضى الأكزيما، وتهيّج الجلد، وتورّمه، واحمراره.[٤] يُنصَح بالابتعاد عن استهلاك الطّماطم لدى الأشخاص الذين يعانون حساسيّة اللاتكس أو المطّاط؛ لأنّها قد تهيّج الجلد، وتزيد حالته سوءاً.[٤]

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: Cant See Links








 

هرجك_عسل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
قديم 09-29-2018, 03:20 PM   #2
عضو مشارك












 

 

آخـر مواضيعي

افتراضي رد: سبب منع الطماطم والبصل والكشنة بعد عملية التكميم

معلومات مفيده و جميله
بس التقرير عن الطماطم بالموضوع نفسه مكرره
و الله يعطيك العافيه

 

nala123 متواجد حالياً   رد مع اقتباس
a
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:19 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.10
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 RC 1
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52